كذلك يسمى (Three Days sickness) وهو مرض فيروسي ينتقل عن طريق الحشرات الطائرة (البعوض وذباب الاسطبل) في فصل الصيف، وينتشر في المناطق الحارة، واكثر القارات تضررا من المرض هي استراليا، كما ينتشر في اسيا وافريقيا ، ويمكن ان يمتد الى المناطق شبة الحارة او المعتدلة ولكنة لم يسجل حتى الان في اوربا و الأمريكتين.

الاعراض:

1-عبارة عن ارتشاحات في التجاويف والمفاصل وفي بعض الاحيان يحدث تضخم في الغدد
5-انخفاض شديد في ادرار اللبن او توقف الادرار ، وربما يؤدي الى اجهاض في الابقار العشار. نسبة الاصابة بهذا المرض مرتفعة في الابقار المستوردة عنها في المحلية وتصل نسبة الاصابة الى (30%) والنفوق يصل (2-5%). الليمفاوية. 2-ارتفاع مفاجئ في درجات حرارة الحيوان وخاصة الابقار عالية الادرار، ويستمر هذا الارتفاع يومين، يتبعه عدم القدرة على الحركة مع ظهور عرج في بعض القوائم وارتشاحات انفية او مصلية في منطقة الزور والركبة ويؤدي الى صعوبة في التنفس ورشح من الانف والعين.
3-في بعض الاحيان يرقد الحيوان ويبسط قوائمه مع وجود صعوبة في استرجاع القوائم ، ويمكن ان يمتد الرقاد الى حوالي اسبوع. 4-في بعض الاحيان تظهر اعراض عصبية خفيفة، مثل دوران الراس باتجاهات متعاكسة.

الوقاية والعلاج:

*تحصين الحيوانات المستوردة من اوربا والخليطة قبل بداية شهور الصيف (ابريل) باستخدام لقاح ميت وذلك لإعطاء مناعة حوالى ستة اشهر. ويحتاج الحيوان جرعتين من اللقاح الفترة بينهما 4 اسابيع (المرض يظهر بصورة خفيفة في الابقار المحلية والجاموس وهو موجود منذ عام 1941في مصر).
*منع استيراد الحيوانات (الابقار او العجول) من المناطق الموبوءة بالمرض مثل استراليا.
*القضاء على الحشرات الطائرة التي تنقل المرض واتباع الاجراءات الصحية البيطرية بالمزرعة وكذلك عند ظهور المرض من عزل وتطهير ومقاومة ناقلات العدوى.

العلاج:

العلاج غير نوعي، نظرا لان سبب المرض فيروس، ولكنة يعطى للتغلب على الاعراض مثل:
– رش الحيوانات المصابة بالماء لخفض درجة الحرارة.
– اعطاء مخفضات الحرارة.
– اعطاء مستحضرات للحساسية محاليل للحيوانات المصابة واعطاء منشطات للقلب
– عدم اجبار الحيوان على الطعام واعطاء علائق خضراء.

المصدر: حسين عبدالحي قاعود – محمد أنور حسين مرزوق ، تربية ماشية 2004.

By ADMIN

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *