تجرى الفحوص المجهرية بهدف التوصيف الدقيق وكشف الغش وذلك للوقوف علي مدي نقاوة المادة ومطابقتها للمواصفات القياسية وتحديد نسبة المواد الغريبة  المرافقة للمادة العلفية، والتي من الممكن أن تكون موجودة طبيعياً مثل القش وبذور الأعشاب أو من الممكن أن تكون أضيفت غشاً بهدف الربح ؛ وربما تحدث أثناء عمليات الحصاد والدراس كالتلوث بالأتربة والحصى.

ويتطلب إجراء الفحص المجهري خبرة كافية في مجال الممارسة بهذا المجال ومعرفة بالتراكيب النسيجية النباتية والحيوانية والإضافات العلفية كي يتمكن الفاحص من تمييزها بوساطة المجهر عندما تكون العينات مختلطة، إذ يمكن أن تتشابه بعض المواد من جهة المظهر بالعين المجردة. وكذلك يمكن للخبير تمييز الأشكال المختلفة لحبيبات النشا والإضافات المعدنية وملح الطعام والفيتامينات وكربونات الكالسيوم وثنائي فوسفات الكالسيوم والأحماض الأمينية الصناعية.

– فحص العينات النباتية المفردة:
ويقصد بها العينات التي تتألف من مادة علفية واحدة، ويتم فحصها على النحو التالي:
– تقدير درجة الطزاجة من خلال اللون الطبيعي والرائحة والقوام المألوفين.
– البحث عن إصابات حشرية أو فطرية مع تحديد نوعها وتقدر نسبة الإصابة.
– تؤخذ عينة مقدارها 1–2 كغ وتوضع في إناء كبير وتخلط جيداً حتى تتجانس.
– يؤخذ من العينة السابقة عينة بوزن 50–100 غ وتفرش على سطح مستو، وتفصل البذور الغريبة والقش والحصى والأتربة والأجزاء المتكتلة والبذور المصابة حشرياً والمتعفنة والمكسورة والضامرة وتحسب النسبة المئوية لكل منها.

فحص العينات المفردة الحيوانية المنشأ:
– تؤخذ عينة رئيسية بوزن 1–2 كغ وتخلط جيداً ويؤخذ منها عينة بوزن 50 غ.
– تدخل العينة بمنخلين متراكبين قطر ۰٫۵ مم و 0.25 مم.
– يفحص الجزء الخشن المتبقي في المنخل الأعلى بوساطة مكبرة (10x)، أما الجزأين الناعمين فيتم فحصهما (عينة 1 غ) تحت عدسة المجهر المستقطب )×100)، وذلك من أجل تحديد وجود مواد غريبة أو مواد ذات مصدر نباتي او حيواني يختلف عن المادة المصرح عنها.

فحص العينات الخليط:
ويقصد بها الخلطات العلفية الجاهزة أو المركزات العلفية وتجري كالتالي:
– فحص طازجية العينة من خلال الرائحة واللون والقوام.
– مزج العينة جيدا بهدف تجانسها ويؤخذ منها وزن 50-100 غ.
– تنخل العينة بمنخلين متداخلين قطر 0.5 مم و 0.25 مم.
– تفحص نواتج النخل المتبقية بالمنخل الأعلى بالمكبرة (x10)، والجزأين الآخرين تحت عدسة المجهر (×100).
– تفصل العينة تحت المجهر إلى مكوناتها الرئيسية ثم تحسب نسبة كل منها.ملحوظة: في كل ما يخص العلف المحبب الجاهز يتم طحن العينة بمطحنة مخبرية ومن ثم تطبق عليها الخطوات السابقة الذكر

الاختبارات النوعية للمواد العلفية:

تهدف الاختبارات النوعية إلى تحديد صلاحية المواد العلفية للاستخدام والكشف السريع النوعي عن وجود بعض المواد المضافة أو تحضير المواد العلفية؛ ومن ثم تقدر جودة المعالجة او التصنيع.
1- الكشف عن كفاية المعالجة الحرارية لكسبة فول الصويا:
يتم الكشف عن نشاط أنزيم اليوريز الذي يقوم بتحليل اليوريا إلى NH3 وغاز CO2، إذ إن كسبة فول الصويا المحمصة جيدا لا تظهر فعالية لأنزيم اليوريز.– تؤخذ عينة مطحونة ناعمة (5 غ) في كأس بيشر سعة 100 مل ويضاف إليها 30 مل ماء مقطر وتترك لمدة 4 ساعات
– يؤخذ ۸۰ مل من محلول احمر الكريزول تركيز ۰٫۱ % ويضاف اليها ۲۰ مل من الغليسرول و ٢ غ من بلورات اليوريا وتضاف جميعها إلى عينة من الصويا الناعمة (5 غ).
– إن ظهور حلقات أو هالات حمراء قرمزية حول جزيئات الصويا تدل على النشاط الإيجابي لأنزيم اليوريز، ثم عدم كفاية عملية التحميص. أما زيادة التحميص والتعرض للحرارة المرتفعة لفترات طويلة فيستدل عليها من اللون البني الغامق الذي يعبر عن تفحم جزئي للسلاسل الكربونية للحموض الأمينية. ولهذا يجب عدم المغالاة في استخدام الحرارة المرتفعة لأنها تتلف الروابط الأمينية وبخاصة المرتبطة باللايسين مما يقلل من إتاحة هذا الحمض.

2- الكشف عن مسحوق الريش المهدرج:
تؤخذ كمية من المادة العلفية ومن الجزء الناعم بالتحديد (أقل من 0.5 مم) وتوضع علي شريحة زجاجية ويضاف إليها بضع قطرات من حمض الكبريت المركز ثم تسخن قليلا وتفحص تحت عدسة المجهر. ويكشف عن وجود الريش مجهريا بالتحري عن أجزاء من المحاور والسفوات والسفيات.

3- الكشف عن مسحوق الجلود وخلفات الدباغة:
يستدل علي الغش بإضافة مسحوق الجلود من وجود الأشعار وأجزاء من الجلد والنسبة المرتفعة للبروتين الخام ويمكن التحقق من ذلك بالكشف عن اوكسيد الكروم الذي يستخدم في الدباغة.

4– الكشف عن طحين الدم المجفف:
تؤخذ كمية صغيرة من الجزء الناعم بعد عملية النخل وتوضع على شريحة زجاجية ويضاف إليها بضعة قطرات من حمض الكبريت الكثيف. تفحص الشريحة تحت عدسة المجهر المستقطب بوساطة الأشعة فوق البنفسجية. إن وجود بقع أو هالات حمراء او لون احمر طيفي يدل على وجود الدم المجفف.

5- الكشف عن اليوريا:
تضاف بضعة نقاط من محلول أحمر الكريزول تركيز 10% إلى عينة علفية ثم ينثر فوقها قليل من أنزيم اليورييز الجاف. إذا لوحظ تشكل هالات حمراء حول حبيبات اليوريا فهذا يدل علي نشاط اليورييز؛ ووجود اليوريا.

6– الكشف عن روابط الأمونيوم:
ويجري بإضافة بضع قطرات من محلول نسلر إلى عينة صغيرة من المادة العلفية فإذا تشكل لون أحمر قرمزي فهذا يدل على وجود روابط الأمونيوم.

7– الكشف عن وجود فيتامين A :
يؤخذ طبق بتري ويوضع فيه 25 مل من ثالث كلور حمض الخل و 25 مل ماء مقطر. ينثر في الطبق عينة صغيرة من المادة المختبرة. فإذا ظهرت جزيئات بلون بنفسجي غامق فهذا يدل على جزيئات فيتامين A.

8- الكشف عن الفوسفات:
يتم الكشف عن الفوسفات بإضافة بضع قطرات من محلول نترات الفضة تركيز ٢٠% إلى عينة صغيرة من المادة المختبرة. إن ظهور لون أصفر يدل على وجود الفوسفات.

9ـ الكشف عن مسحوق العظم:
يؤخذ 20 غ من العينة العلفية الناعمة في كأس بيشر ويضاف إليها كمية كافية من رابع كلور الفحم وبذلك تنفصل الأجزاء الخفيفة وتطفو على السطح وتبقى الأجزاء الثقيلة في الأسفل. تفصل الأجزاء الخفيفة عن الثقيلة ثم تجفف الأجزاء الثقيلة المترسبة وتحسب نسبتها المئوية.

By ADMIN

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *