ماكينة تعبئة السيلاج

صنـــاعـــة السيـــلاج

السيلاج  من اهم الخامات العلفية نظرا لم يحتويه من قيمة غذائية عالية  ومذاق مميز  ,مما يجعله أشهي الوجبات وأفضلها  للحيوان
ولكن كيف يتم انتاج السيلاج
تبدأ العملية بزراعة الذرة الصفراء المستنبطة خصيصا  لذلك الغرض ,والتي تزرع على مساحات شاسعة ويفضل ان تكون تحت انظمة الري الحديثة , بغرض ترشيد استهلاك المياة والطاقة وسهولة اجراء العمليات الزراعية مما يقلل التكلفة ويعظم الربحية
بعد اكتمال عملية النمو اي بعد 3 شهور تقريبا من الزراعة ,يبدأ موسم الحصاد ,وتتم عملية الحصاد بماكينات مخصصة لذلك والتي تقوم بتقطيع سيقان الذرة  الى قطع صغيرة مما يسهل من عملية الكمر بعد ذلك
تبدأ عملية الكمر بعمل حفرة عميقة اسفل سطح التربة  ويجب ان تكون مائلة قليلا ,يتم تعبئة الحفرة بالذرة المفرومة  ومن ثم وضع الاضافات الخاصة كمادة البون سيلاج وغيرها من المواد المحفزة لعملية التخمر
بعد ذلك  يتم تغطية الحفرة بالبلاسيتك الغير منفذ ووضع كميات من الاتربة على الغطاء لتوفير الظروف اللاهوائية وضمان بدء عملية التخمر

يتم الكشف على السيلاج بعد ثلاثة شهور للتأكد من اتمام عملية التخمر والوصول لمرحة النضج وانتاج السيلاج المطابق للمواصفات والذي يتميز بلونه الاخضر المائل  للاصفرار ورائحته الشهية المميزة ويشترط ان يكون خاليا من اي نموات فطرية او بكتيرية

صفات السيلاج الجيد وتقييم نوعيته

يتميز السيلاج جيد النوعية بما يلي
السيلاج جيد النوعية ذو لون متجانس ويكون لونه اخضر مصفر قليلا,كما انه ذو رائحة جيدة
يشترط في السيلاج الجيد ان يكون خالي من النموات الفطرية او البكتيرية
وايضا يجب ان يكون ذو طعم شهي ومذاقه غير حامضي لاذع
ويشترط احتوائه على العناصر الغذائية اللازمة وبكميات مشابهة للعلف الاخضر المصنع منه

– أن تزيد نسبة المادة الجافة في السيلاج على ۳۰ % من الوزن الرطب.

– أن تزيد نسبة حمض اللبن (اللاكتيك) على 3% من الوزن الرطب.

– وفي السيلاج الجيد تقل نسبة حمض الخل (أسيتيك) عن 5 %.

– وتقلل نسبة حمض الزبدة (البيوتريك) عن 3%.

– وتقل أيضاً نسبة الآزوت الأمونياكي من الآزوت الكلي عن 10 %.

– وتنخفض درجة الحموضة (pH) عن الرقم 4.5.

ويؤخذ على السيلاج كونه يؤثر في نوعية الزبدة وعلى رائحة الحليب الناتجين من الأبقار الحلوب المغذاة على السيلاج. وهذا ناتج عن مرور بعض المركبات التي يحتويها السيلاج عن طريق الدم إلى الحليب، غير أن هذه المواد تزول بعد نحو ٤ ساعات من استهلاك السيلاج وخاصة إذا كانت ظروف التهوية جيدة في الحظيرة. كذلك فإن تغذية الأبقار على السيلاج قبل الحلابة يؤثر على طعم الزبدة الناتجة، لهذا ينصح بتوزيع السيلاج للأبقار الحلوب بعد الحلابة. كذلك ينصح بتغذية الأبقار على سيلاج ذي نوعية جيدة، وأن تنظف الحظائر والمعالف بشكل جيد من بقايا السيلاج غير المستهلك.

لتقويم نوعية السيلاج أهمية تطبيقية كبيرة، سواء للحكم على طريقة تحضير وسلامة تصنيعه أم للحكم على قيمته الغذائية، ويستخدم لهذا الغرض عدة طرائق أهمها:

1- تقدير نوعية السيلاج على أساس الحموضة، الرائحة، واللون (طريقة ميخن).

2- تقدير نوعية السيلاج على أساس الحموضة الكلية ونسبة الأحماض العضوية فيه.

تعد طريقة ميخن لتقويم السيلاج، طريقة عملية وبسيطة ويمكن تطبيقها حتى في ابسط المزارع، وتعطي نتائج ممتازة في الحكم على طريقة تحضير السيلاج ونوعيته.

طريقة ميخن لتقويم نوعية السيلاج:

– تقدير الحموضة:

* نأخذ في كاس نحو 100 غرام من عينة السلاج.

* نضيف الى الكاس الحجم نفسه من الماء المقطر.

* يتم تحريك محتوى الكاس بقضيب زجاجي على مراحل ولمدة 20-30 دقيقة.

* نرشح محتوى الكاس ونحتفظ بالراشح.

– تقدير الحموضة:

– تقدير الرائحة:

لتقدير رائحة السيلاج والحكم على نوعيته، يعتمد على حاسة الشم وتوضع اللامة المناسبة لعينة السيلاج وفق ما يلي:

– تقدير اللون:

يتم تصنيف لون عينة السيلاج واعطاؤها علامة النوعية وفق الجدول التالي:

– التقدير العام لنوعية السيلاج:

في هذا التقدير، يتم جمع العلامات التي اعطيت لعينات السيلاج في تقديرات الحموضة والرائحة واللون

 الدريس المسيلج (الهيلاج)

هو عبارة عن سيلاج جاف نسبياً بالمقارنة مع السيلاج العادي، ويكون ذا لون بني وله رائحة تشبه رائحة التبغ والدخان المعسل. وهو أقل حموضة من السيلاج ويصنع عادة من خليط من أعلاف الفصة والنجيليلات الخضراء، بعد تجفيف رطوبتها إلى نحو 45–50%، ثم تقطع وتُحفظ في صوامع معدنية (سيلو) محكمة الإغلاق ومفرغة من الهواء، وبذلك تنخفض نسبة الفقد إلى نحو 5–10% في صناعة السيلاج العادي. وتتم صناعة الهيلاج بشكل آلي بدءاً من الحش والتقطيع والتعبئة وانتهاء بالتفريغ من صوامع الحفظ.

وفيما يلي مقارنة بين الدريس والهيلاج في محتوى كل منهم من المادة الجافة:

  • الدريس ۸۰ -85 % مادة جافة

* السيلاج نحو 30 % مادة جافة

* الهيلاج 40-60% مادة جافة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *