الرشاشات الهيدروليكية
58

الرشاشات الهيدروليكية : Hydraulic sprayers

يوجد من الرشاشات الزراعية “الاتوميزر” ويسمى ايضا “بومة رش المبيدات”نوعين هما الرشاشات الحقلية العادية التي تعمل على ضغط منخفض ورشاشات البساتين التي تعمل على ضغوط عالية، ومعظم الرشاشات ذات الضغط العالي المستعملة لرش الأشجار والبساتين تحتوي على حوامل البشابير للرش الحقلي. وهذه الحوامل تكون أجزاء اختيارية أي يتم تركيبها عندما يراد الرش الحقلي للمحاصيل ويمكن استعمال مسدس الرش اليدوي مع رشاشات الضغط العالي الرش وتنظيف الآلات الزراعية وعنابر الدواجن وتوجد رشاشات عديدة من هذه الأنواع منها الذاتية والمعلقة أو المقطورة بالجرار أو التي
يقوم العامل بتشغيلها وحملها.
وتتركب الرشاشة الهيدروليكية من خزان وقلاب وطلمبة وفلاتر ومقياس الضغط وحامل البشابير وتبطن معظم الخزانات أو تصنع من مواد لا تتأكل مثل البلاستيك والألياف الزجاجية أو الصلب الغير قابل للصدأ أما الطلمبات المستخدمة مع هذه الرشاشات ممكن تكون طلمبات طرد مركزي أو طلمبات ترسيه أو طلمبات ذات المكابس أو غير ذلك.


وتزود هذه الرشاشات بصمامات أوتوماتيكية لتخفيف الضغط أو مجرى جانبي لتنظيم الضغط عند استعمال الطلمبات الإيجابية الإزاحة وذلك لحماية أجزاء الآلة من الضغوط العالية. وعند تصميم الرشاشة لتعمل على ضغط عالي بصورة متقطعة كما في حالة مسدس الرش اليدوي يستعمل مجرى جانبي لتنظيم هذا الضغط، وتصنع البشابير عادة من النحاس الأصفر وتزود بمصافي لمنع أو تقليل انسدادها وتوصل هذه البشابير بحامل أفقي مباشرة أو تركب على نهايات أنابيب ساقطة راسيا من الحامل الأفقي لرش صفوف المحاصيل وتحتاج حوامل البشابير الطويلة إلى ضبط أفقية أطرافها ويستعمل لذلك وسائل عديدة.
وتعتمد رشاشة البساتين ذات الضغط العالي على ضغط السائل لتجزئة محلول الرش وإعطاءه الطاقة للوصول إلى أوراق الأشجار. ولزيادة مدى الرش والتخلل الجيد لأوراق الأشجار يجب زيادة سرعة ومعدل التصرف وزيادة حجم القطرات مع صغر زاوية الرش ولكل من الأربع عوامل السابقة قيم مثلى للوصول إلى مدى الرش المطلوب مع التغطية الجيدة لأوراق الشجر. وتحتوي بعض حوامل البشابير على مجاميع من البشابير تتأرجح ميكانيكيا لتغطية الأشجار بالرش.

الرشاشات الهيدروليكية

تصرف البشابير الهيدروليكية

من أكثر أنواع الترذيذ أو التجزئة التجزئة بالضغط الهيدروليكي أو باستخدام البشابير الهيدروليكية ويتراوح معدل تصرف هذه البشابير من 0.08 لتر /دقيقة إلى 15 لتر/ دقيقة على حسب نوع البشبوري والضغط المستعمل وعموما يتناسب معدل التصرف لأي بشبوري مع الجذر التربيعي للضغط المستعمل. والبشابير التي لها ممرات متماثلة هندسيا يتناسب معدل التصرف لها مع مساحة فتحة الخروج. وفي بعض البشابير ينخفض تأثير الضغط على التصرف وذلك في الممرات ووسائل الالتفاف الطويلة. وتتأثر زاوية الرش وهي زاوية رأسي المخروط أو المروحة بنوع البشبوري والضغط ومقاس فتحة خروج السائل والبشابير المروحية أو المخروطية المجوفة والمركبة على حامل بشابير في الرشاشات الحقلية يكون لها زاوية رش تتراوح بين 100 إلى 150. درجه وزاوية الرش لمعظم البشابير الهيدروليكية تقل بنقص الضغط في المدى من 345 إلى ۵۲۰ كيلو باسكال وفي البشابير المخروطية المجوفة يكون لزيادة مقاس فتحة خروج السائل زيادة في زاوية الرش وتوجد أنواع عديدة من هذه البشابير منها ما يلي:

– البشبوري المروحي
– البشبوري الفياض
البشبوري المخروطي

– البشبورى المخروطي الأجوف ذو المدخل الجانبي
– البشبوري المخروطي الأجوف ذو القلب
– البشبورى المخروطي الأجوف ذو القرص

وتستعمل البشابير المروحية بكثرة مع الرشاشات الحقلية وذلك لأن شكل وطريقه توزيعاتها للرش يجعل انتظام التغطية لا يتأثر كثيرة بارتفاع حامل البشابير بالمقارنة مع البشابير المخروطية المجوفة وتفضل البشابير المخروطية المجوفة عند استعمال المبيدات الفطرية وذلك للتجزئة الشديدة الناتج الرش. وتستخدم البشايير الفياضة المركبة على أنابيب مدلاة رأسيا للرش على المجموع الحضري للمحاصيل والخضر التي تزرع على صفوف.

رشاشات الدفع الهوائي : Airblast sprayers

تتشابه هذه الرشاشات مع الرشاشات الهيدروليكية ويكون الاختلاف بينهما في طريقة تجزئة وحمل سائل الرش، ففي الرشاشات الهيدروليكية يتم تجزئة السائل عن طريق ضغطه وخروجه من فتحات ضيقة بشكل معين مما يسبب تجزئة السائل بفعل عدم الاتزان الكامن فيه أما رشاشات الدفع الهوائي فيتم تجزئة السائل بواسطة تيار سريع جدا من الهواء لحمل قطرات الرش بدلا من الاعتماد على طاقة الضغط الهيدروليكي. وبالتالي يمكنها الاستفادة من قطرات الرش الصغيرة الحجم عن رشاشات البساتين ذات الضغط العالي، وبذلك يمكن الحصول على تغطية مناسبة وبكميات أقل من المواد الفعالة للهكتار.

وتعتمد فاعلية رشاشات دفع الهواء على مقدرتها في إحلال الهواء الموجود في جميع أجزاء فروع الأشجار بهواء محمل بقطرات رش من الآلة ويكون من المرغوب فيه القطرات الدقيقة إذ يزداد المدى الذي تحملها فيه تيار الهواء. بينما القطرات الكبيرة تسقط قرب الرشاشة وعادة ما يزيد مشاكل الانجراف مع استخدام رشاشات الدفع الهوائي. ومعظم رشاشات الدفع الهوائي للبساتين من النوع الكبير تحتوى على مراوح محورية السريان ذات ريش توجه تيار الهواء الخارج وفي اتجاه قطري وقد تستعمل مراوح طاردة مركزية ويجب ضبط زاوية الرش الخارجة لتناسب الأطوال المختلفة للأشجار. وهذا النوع من الرشاشات يكون له متطلبات قدرة عالية، ومن أكثر الطرق شيوعا لتغذية سائل الرش في تيار الهواء هي استخدام البشابير الهيدروليكية وتعتمد درجة تجزئة السائل على نوع البشبوري المستخدم وضغط السائل وسرعة الهواء الخارج من مروحة الرشاشة.

By ADMIN

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *