الري بالرش

الري السطحي

في نظام الري السطحي، يتم توزيع المياه من خلال شبكة من القنوات، ومن ثم يتم غمر الحقول الزراعية.
يتم توزيع المياه داخل الحقل عبر تقسيم الحقل
إما إلى أحواض بحيث تغمر المياه الأرض (وتناسب محاصيل مثل الأرز (Border System)، أو يتم التقسيم في شكل خطوط يتسرب الماء بينها (شابات) وبالإنجليزية (Furrow  يعتبر نظام الري السطحي من أقل أنظمة الري كفاءة، ويستهلك كميات كبيرة من المياه.

الري الفيضي (السيلي)

نظم الري الفيضي (نسبة للفيضان) أو السيلي (نسبة للسيل) من أقدم أنظمة الري في العالم،
تم إنشاؤها للاستفادة من مياه الفيضان التي تأتي من الأنهار والوديان الموسمية،
ومن ثم يتم تحويلها عبر قنوات للأراضي لري المحاصيل. تكون هذه المياه محملة بالإطماء بتركيز عالي جدا،
وتأتي عادة في شكل موجات ودفقات لفترة محددة. من أبرز ما يميز هذا النظام هو أن الأراضي الفيضية ذات خصائص فريدة،
فيكفي رية واحدة فقط لزراعة المحصول طول الموسم.يجب التركيز بصفة خاصة على حقيقة
أن الري الفيضي ليس مثيلا للري السطحي التقليدي، وهناك حاجة ماسة للعمل الهندسي من أجل تحسين وتطوير تقنيات الري الفيضي.

 

الري بالرش

في نهاية القرن التاسع عشر تم تطوير نظام الري بالرش، وقد استنبطت فكرته من مياه الأمطار الطبيعية،
ومحاولة عمل نظام مماثل لها. كانت البداية عبر الرشاشات الثابتة، والمزودة برؤوس دوارة،
وتطورت لاحقا النماذج الدوارة، ورشاشات الدفع، والخراطيم والفوهات بمقاسات وخصائص مختلفة.
هناك عدة أنظمة للري بالرش، ويتم تقسيمها بناءا على إمكانية الحركة إلى ثابتة، ومتحركة، وشبه متحركة، كما أن الحركة إما أن تكون دائرية أو أفقية مستقيم.

الري بالتنقيط

تعتمد فكرته الأساسية على قياس المحتوى الرطوبي للتربة ومن ثم يتم تزويد الماء حسب احتياجات المحصول المعين،
ويتم ذلك عبر توصيل الأنابيب إما فوق السطح أو يتم دفنه تحت التربة عند مستوى جذور النبات.
ويعتبر الري بالتنقيط أكثر طرق الري كفاءة، وتم تطوير العديد من المعدات والأجهزة المتعلقة به، حيث أصبح النظام آليا بدرجة كبيرة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *